ورقة بحثية – العمل والعمال واقعا عالميا ورؤية إسلامية

إخفاقات تاريخية في إنصاف العمل والعمال

رؤية تتناول تاريخ التعامل العالمي مع العمال ونظرة إسلامية مقارنة موجزة

88
٢:٥٠ دقيقة
التسجيل الصوتي لمقدمة الموضوع

مقدمة الورقة البحثية


pdf word

لا تزال الأطروحات الإسلامية حول العمل والعمال محدودة نسبيا من الناحية الكمية وبعيدة عن وضع مناهج تصلح للتطبيق في عالمنا المعاصر، وهذا رغم أن معظم ما طرح تحت عنوان حقوق العمل في الأطروحات الرأسمالية أو تحت عنوان “ديكتاتورية” العمال في الأطروحات الشيوعية، قد تحوّل إلى التحكم المادي أو التحكم السياسي والحقوقي بالنسبة الأعظم من العمال، وهم الذين يشكلون قوام المجتمع عدديا وقوام الدولة اقتصاديا.

هذه الورقة البحثية المرفقة أيضا بنصها الكامل للقراءة والتحميل، تنظر في واقع العمل والعمال في عالمنا المعاصر على خلفية السيطرة المادية فيه باسم رأسمالية تزعم احترام حقوق الإنسان بما في ذلك حقوق العمال، أو باسم شيوعية انكشف خواء شعارها بصدد الوصول بطبقة العمال إلى قمة مفاصل السلطة وما وصل إليها سوى الحزب الشيوعي، وما ساهم في إسقاط استبداده أحد قدر العمال أنفسهم.

كما تلقي الورقة البحثية نظرة على معالم كبرى لأطروحات إسلامية بقيت أقرب إلى التنظير الفكري، وهو ما لا غنى عنه، إنما يحتاج إلى الاقتران بعمل بعيد المدى ليتحول إلى مناهج تطبيقية جنبا إلى جنب مع المناهج الأخرى المطلوبة في مختلف ما يحتاج إليه بناء مجتمع متماسك، ودولة مستقرة، ومنظومة قيم فاعلة.

وتندمج في هذه الورقة ثلاث حلقات نشر منها اثنتان في جريدة الشرق القطرية بمناسبة اليوم العالمي للعمل والعمال في أول أيار / مايو ١٩٩٩م، ونشرت الحلقة الثالثة في موقع “إسلام أون لاين” الشبكي يوم ٣٠ / ٤ / ٢٠٠٨م وكان يصدر من القاهرة ثم مدينة ٦ أكتوبر في مصر، قبل انطلاقة ربيع الثورات الشعبية في تونس ثم في مصر وسواهما. 

التعليقات مغلقة.