كلمات – في أمانة الكلمة

كيف يفكّر كاتب حي عندما يكتب: قرأت كذا وكذا لفلان رحمه الله

128
النسخة المرئية (أدناه السمعية والمقروءة)
زمن الفيديو : 02:19
النسخة السمعية

النسخة المقروءة

 

شذرات وكلمات – الباقة الثالثة – في أمانة الكلمة 

حول المسؤولية الفردية عن الكلمة

كيف يفكّر كاتب حي عندما يكتب: قرأت كذا وكذا لفلان رحمه الله

٢٥- أمانة الكلمة جزء من أمانة الانتساب إلى هذه الأمة

٢٦- صدق الكلمة مسؤولية.. وفي قراءتها وسماعها مسؤولية

٢٧- متى يجمعنا كلام بعضنا مع بعضنا.. ولا ندع كلام عدو مكشوف وصديق مزعوم يفرقنا؟

٢٨- أصبح الانفراد بمنبره الفكري أغلى لديه من التلاقي مع سواه على ما يجمع العاملين ممن يتقاربون بفكرهم

٢٩- لا يُختزل العمل في شعارات ومؤتمرات ودراسات وفضائيات، فهذا من جنس الكلام.. أما العمل فهو صناعة الواقع

٣٠- صمت الأشقاء أشدّ وطأة على الشهداء من تواطؤ الأعداء

٣١- متى يسري واجب الجهر بالحق إن لم يكن يسري وقت انتشار الظلم؟

٣٢- قوة الكلمة من نبض الإيمان وجمال إيقاعها من نقاء الهدف

٣٣- من الكلام ما يبكي الحجر.. علام لا تبكي قلوبنا؟

٣٤- لا تقل: لم يستجب الناس.. بل ابحث عن سبب عدم قدرتك على الوصول إلى أعماق قلوبهم وأفهامهم ليستجيبوا

٣٥- لا تفكر بسطوة السلطان أيها القلم العنيد.. اذكر الديّان واكتب ما تريد

٣٦- كيف يفكّر كاتب حي عندما يكتب: قرأت كذا وكذا لفلان رحمه الله

وحتى لقاء قادم تحت عنوان شذرات وكلمات أستودعكم الله ولكم أطيب الإسلام من نبيل شبيب

التعليقات مغلقة.