قطوف – فولفجانج شويبلي – الحاجة إلى الدين

فولفجانج شويبلي: الإسلام جزء أساسي من المجتمع

يرى فولفجانج شويبلي أن الإسلام جزء أساسي من المجتمع الألماني وهو ممن يرفضون ما يسمى الإسلام السياسي

0 206
٢:٢٠ دقيقة

للاطلاع أيضا: مطالعة – فولفجانج شويبلي – هل يحتاج مجتمعنا إلى الدين؟

فولفجانج شويبلي (Wolfgang Schäuble) من أشهر السياسيين في ألمانيا، كان من القياديين في حزب المسيحيين الديمقراطيين وتقلد مناصب سياسية عديدة، وزارية ونيابية، وشغل موقع نائب منتخب في المجلس النيابي الاتحادي منذ عام ١٩٧٢م بشكل متواصل، وسجل بذلك رقما قياسيا كأطول فترة عضوية نيابية على مستوى المجلس النيابي المركزي والمجالس النيابية في الولايات الاتحادية، وقد أبرز اهتماما واضحا بالوجود الإسلامي في ألمانيا، المتنامي عددا ونوعية، وإليه يعود تأسيس “مؤتمر الإسلام في ألمانيا” منذ ٢٩ / ٩ / ٢٠٠٦م، وقد أصبح هيئة تعقد مؤتمراتها بصورة دورية، بمشاركة رسمية وإسلامية وجامعية، وله كتب عديدة من بينها: (هل يحتاج مجتمعنا إلى الدين – ?Braucht unsere Gesellschaft Religion) وتبنى شويبلي في موقعه الشخصي ما ورد عنه على الغلاف من جانب ناشر الكتاب:

إن الدين من أهم مصادر القوة التي تربط بين البشر، وإن التنوع الديني المتنامي، لا سيما عبر حضور الإسلام فيه، يضع ألمانيا وأوروبا أمام تحديات جديدة، وفولفجانج شويبلي، المسيحي البروتستانتي، تجاوز كل سياسي سواه، من حيث الاهتمام بهذه القضية.

وعن ذلك قول فولفجانج شويبلي في هذا الكتاب:

من وجهة نظر السياسي يشكل الدين بالفعل تحديا مركزيا للتصرفات السياسية المعاصرة، وتواجهنا بهذا الصدد مهام كبيرة، على المستوى القومي وعالميا، ولم يعد يمكن واقعيا الفصل بين هذا وذاك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.